الندوة العلمية السابعة والثّمانون تحت عنوان: (عاشوراء ، ثورة الأخلاق وأخلاق الثورة)

أقامت مؤسّسة وارث الأنبياء للدّراسات التّخصّصية في النّهضة الحسينية النّدوة السّابعة والثّمانين من سلسلة ندواتها العلميّة تحت عنوان: (عاشوراء ، ثورة الأخلاق وأخلاق الثورة) مستضيفةً فيها الأستاذة الفاضلة "أم محمّد باقر الخرسان من العراق - ماجستير في علوم القرآن والتفسير" بحضور أستاذات وطالبات حوزة كريمة أهل البيت(عليهم السلام) وجمع من الأستاذات الفاضلات.

انطلقت الأستاذة المحاضِرة بالمحور الأوّل للندوة معرِّفةً فيه معنى الثّورة لغةً واصطلاحاً ، وأنواع الثّورات وأشكالها من قبيل العصيان المدني والعنف الثوري أو الانقلاب العسكري ، ثمّ عرّجت على ذكر نماذج من الثّورات الغربية والثّورات الإسلامية ، وخاصّة الثّورات التي قامت في صدر الإسلام مؤكّدةً بأنّ سببها إقصاء الخلفاء الشرعيين من بعد الرسول صلّى الله عليه وآله.

المحور الثاني: أشارت الأستاذة إلى الواقع الموضوعي الذي كان يعيشه المجتمع الإسلامي والذي كان عبارة عن نتاجٍ للسياسة التي اعتمدها الخلفاء ، بحيث لم يتسنّ لأمير المؤمنين عليه السلام ولا لابنه الإمام الحسن عليه السلام الإصلاح والتغيير ، حتّى وصل الحال إلى ارتقاء يزيد كرسي الخلافة ومطالبته المسلمين بالبيعة؛ وهنا لابدّ من صوتٍ وقيامٍ وإن كان هذا القيام للترميم والتقويم ، وكانت هذه المسؤولية على عاتق سبط الرسول الإمام الحسين عليه السلام فرفع شعار الإصلاح ليعيد للأمّة تماسكها القيمي وأخلاقها الإيمانية لذا كانت ثورته ثورة أخلاقية بمعنى الكلمة.

المحور الثالث: تناولت فيه الأستاذة أهمّ الأطر الأخلاقية التي رسمها سيّد الشّهداء عليه السلام لا لثورته فحسب بل لكلّ الثّورات الإصلاحية بغضّ النّظر عن الانتماء الديني والمذهبي والعرقي ، بما فيها:

1.عدم الرضوخ للذلّ ، (لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل...).

2. تجسيد النبل وسموّ الروح ، (لا أرى الموت إلّا سعادة والحياة مع الظالمين إلّا برماً).

3. الحركة ضمن تقوى الله تعالى ، في وصيته لسفيره مسلم بن عقيل عليه السلام حيث يأمره بتقوى الله وكتمان الأمر.

4. عدم معاملة العدو بالمثل ، نراه يسقي جيش الحرّ ويرشف خيوله مع علمه بأنّهم سيمنعونه الماء بعد حين.

5. عدم تبرير الوسيلة للوصول إلى الهدف والغاية.

6. عدم مهاجمة الفئة المدنية ، فلم يهجم على قرية أو قبيلة أو قافلة بل كان يمنحهم الأمان والعهود.

7. لم يحرق بيتاً ولم ينهب داراً ولم يعث بالأرض خراباً ولا فساداً.

إلى غير ذلك من الأمور التي اتبعها الإمام الحسين عليه السلام في ثورته والتي تنمّ عن انضباط قائد عاشوراء بمقاصد الشريعة وقيمها الأخلاقية.

 

 

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.1029 Seconds