مدرسة زينب الحوراء في قضاء القاسم تشهد نشاطاً قرآنياً طيلة شهر رمضان المبارك

, منذ 3 شهر 38 مشاهدة

مع حلول شهر الطاعة والغفران شهر رمضان المبارك، انطلقت المدارس التابعة لشعبة المدارس الدينية في العتبة الحسينية المقدسة بإقامة النشاطات القرآنية المتنوعة، انطلاقاً من توصيات الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله في أنّ أهم ما يتقرب به المؤمن في هذا الشهر العظيم هو تلاوة القرآن الكريم؛ كونه شهرٌ هو ربيع القرآن، ولأنه تضمّن ليلة هي من أفضل الليالي هي ليلة القدر التي نزل فيها كتاب الله جلّ وعلا.

ومن هذه المدارس التي دأبت في إقامة نشاط قرآني في كل عام هي مدرسة زينب الحوراء عليها السلام النسوية في قضاء القاسم  عليه السلام التابع لمحافظة بابل.

وقد تحدث الشيخ (محمد القاسمي) مدير المدرسة عن تفاصيل البرنامج الرمضاني قائلاً: "يتضمّن البرنامج يومياً قراءة جزء من القرآن الكريم، ويتلوه نخبة من الطالبات المتميزات بحسن الأداء، مع قراءة أدعية أيام شهر رمضان، وقراءة دعاء الفرج، وتخصيص جزء من الوقت لفقرة طرح المسائل الابتلائية ومن ضمنها أحكام الصوم".

يُذكر أنّ شعبة المدارس الدينية بالإضافة إلى تأسيسها لدراسة العلوم الشرعية، دأبت على متابعة النشاطات القرآنية والثقافية والتوعوية لهذه للمدارس التابعة لها في العراق وخارجه بما يعكس الهدف الرسالي الذي انطلقت منه وتأسّست لأجله.

وتجدر الإشارة الى أنّ القاسم هو ابن الإمام موسى الكاظم عليه السلام، الإمام السابع من أئمتنا الهداة، ورد ذكره في التراجم، منه ما ذكره الشيخ المفيد في الإرشاد:(ولكل واحد من ولد أبي الحسن موسى عليه السلام فضل ومنقبة)وقصة اختفائه عن أعين الظالمين مشهورة..

 

متابعة: عبدالرحمن اللامي

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.7108 Seconds