انطلاق فعاليات مهرجان موسم ‏الأحزان الفاطمي لسنة 1440هـ في كربلاء

, منذ 8 شهر 133 مشاهدة

افتتح قسم الشعائر والمواكب والهيئات الحسينية في العراق والعالم الإسلامي التابع للعتبتيْن الحسينيّة والعباسيّة المقدّستيْن عصر يوم أمس الأحد (13جمادى الأولى 1440هـ) الموافق لـ(20 كانون الثاني 2019م) مهرجان موسم الأحزان الفاطمي بنسخته الحادية عشرة، وذلك إحياء واستذكاراً لأعظم المصائب التي حلّت بالبيت النبوي الشريف، ألا وهي مصيبة استشهاد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (عليها السلام).

وتحدث الأستاذ (رياض نعمة السلمان) رئيس قسم الشعائر والمواكب حول الأيام الفاطمية قائلاً: "مهرجان الأيام الفاطمية هو من المهرجانات والفعاليات الثقافية التي دأب على إقامتها قسمنا، ويستمر لعشرة أيام، حيث تُقام فيه جملة من الفعاليات العزائية التي تجسّد بعضاً من مراحل حياة الزهراء (عليها السلام) وقد كانت سابقاً تقتصر فعالياته في يوم واحد فقط، وبما أنّ السيدة الزهراء (عليها السلام) تستحق أكثر من ذلك فقد بادرنا الى جعل مناسبة استشهادها عاشوراء مصغرة، ومهما كان ما نعمله ونقوم به فإننا مقصرون تجاه قضية الزهراء (‏عليها السلام) ولكننا نعتبر ‏بأنّ إقامة هذه الفعاليات هي من الطرق والآليات التي يمكننا من خلالها أن نسلط بعض الضوء على مظلوميتها (عليها السلام)".

وأضاف السلمان: "من هذه الفعاليات هي إقامة معرض للكتاب، وبمشاركة عدد من الدور ومؤسسات النشر والمكتبات الكربلائية، واحتوى المعرض على جملة من العناوين الدينية والثقافية والفكرية، إضافة لبانوراما خاصة عن مظلومية الزهراء (عليها السلام) بالصوت والصورة، ولعدد من المقاطع، بالإضافة الى مشاركة (تكيات) وهيئات كربلائية في هذا المهرجان بفعاليات عزائية متنوعة، وخروج موكب عزاء نسوي بعد صلاة العشاءين من العتبة العباسية المقدسة الى العتبة الحسينية المقدسة، يتقدّمه النعش الرمزي للصديقة فاطمة (عليها السلام) وإقامة مجالس العزاء بشكل يومي في داخل المرقديْن الشريفيْن، بالإضافة الى منطقة ما بين الحرمين".

وتابع السلمان قائلاً: "لغرض مشاركة الأطفال في هذه المناسبة تمّت إقامة المرسم الحرّ للأطفال دون سن العاشرة، خاصاً عن حياة الزهراء (عليها السلام) الذي يهدف الى غرس حبّ الزهراء في نفوس هؤلاء الأطفال، من خلال تجسيد مصيبتها عن طريق الرسم".

واختتم السلمان حديثه: "هدفنا من إقامة هذه الفعاليات والأنشطة هو أننا نريد أن نجعل من هذه المناسبة رسالة الى العالم مفادها: أنّ حبّ أهل البيت (عليهم السلام) ومودّتهم وإحياء ذكراهم حزناً أو فرحاً هو جزء لا يتجزأ من هويتنا".

المراسل: محمد المســـعودي

المحرّر: عبـــدالرحمن اللامي  

 

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.6573 Seconds