وفد بريطاني يزور العتبة الحسينية المقدسة ويطلع على مشاريعها

, منذ 6 شهر 100 مشاهدة

زار العتبةَ الحسينية المقدسة وفدٌ بريطانيٌ من منظمة (الاستقامة)، والتقى الوفد برئيس قسم اعلام العتبة الحسينية  السيد جمال الدين الشهرستاني بهدف بناء علاقات وطيدة  بين الجهتين تخدم الشعبين العراقي والبريطاني بشكل عام، وتصحح الاخطاء التي نقلت من قبل الاعلام الغربي عن الاحداث في العراق، الذي نقل صورة خاطئة بان العراق بلد محتل وشعب يهدف الى النزاع واشهار السلاح بوجه الطرف الاخر، كما اطلع الوفد على بعض المعالم في الصحن الحسيني الشريف ومنها المتحف المبارك وابدى اعجابه به وباللوحات الفنية والدينية التي يحتويها.

شاهدت عكس ما سمعت
وفي هذا السياق تحدث المحلل السياسي ذو الاصول التركية والمقيم في لندن احمد التندال لمجلة «الاحرار» قائلا: خلال وجودي في العراق شاهدت وسمعت عكس ما شاهدته وسمعته تماما في وسائل الاعلام وخاصة الغربية التي وصفوا العراق بانه بلد محتل ويخوض حربا ضد داعش وصفوها ب «حرب وكالة»، وان هذه الحرب تمثل سياسات دول اخرى «حسب وصفهم»، وما وجدته الان ان العراق للعراقيين وانهم يمثلون بلدهم ومنطقتهم بمقاومتهم عناصر داعش الارهابية التي تحاول النيل من شرف وكرامة الانسانية بشكل عام.
بناء علاقات وطيدة
واضاف: ان هناك هدفين لهذه الزيارة الاولى هو هدف عملي لغرض البحث ضمن منظمة الاستقامة ومن اجل بناء علاقات وجسور وطيدة مع الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة والمنظمة، وكذلك تقوية تلك الجسور الرصينة لنبادر معا بانشاء مشاريع تنموية مختلفة تكون ذات فائدة للمجتمع العراقي والغربي بشكل عام ونقل الصورة الايجابية عن الاوضاع في العراق والمجتمع الاسلامي عامة ومكافحة التطرف والارهاب والاعلام الذي يسيء لصورة العراق بطريقة غير صحيحة، اما الهدف الثاني هو شخصي بكوني رجلا تركيا كنت في السابق اعيش في تركيا اثناء الحرب الاخيرة على العراق وتأثرت كثيرا بها وتعاطفت مع الشعب العراقي بكوننا بلدين جارين وحرصت  على القدوم الى العراق واخذ الحقيقة بأم عيني بدلا من الحصول عليها من قبل الاعلام.
الاستعانة بالإعلام العرقي
 لنقل الحقائق
وبيّن: خلال البحوث المستمرة التي طرحتها في الوقت السابق تمت الاستعانة بالإعلام العراقي حصرا بنقل الاخبار واصوات المواطنين والصورة الحقيقية بلغتهم وثقافتهم ومجتمعهم، وكذلك اعتمدت عل الزملاء العراقيين في التحليل والتفسير حتى افهم شخصيا بكوني رجلا اجنبيا المعنى الحقيقي لما يدور في العراق وليس فقط كلام لفظي؛ بل له معان كثيرة.
ردود افعال ايجابية
وان اغلب ردود الافعال «الحديث لا يزال لالتندال » التي حصلت عليها خلال طرح البحوث هي اعجاب واستغراب بعمق المسائل والامور وخلفيات الحرب والصراع، لان في اغلب الاحيان عندما يقرؤون الصحف البريطانية ويستنبطون اخبارهم من الاعلام العربي يكون التحليل سطحي جدا ويصفونه بطريقة محدودة جدا وعندما يطلعون على تقاريرنا المعززة بالمصادر العراقية تكون ردة الفعل اوسع واعمق.
كربلاء مدينة مقدسة
 وتنعم بالأمان
ومن جهته تحدث المحلل السياسي جوزيف بريفل: 16مدينة مقدسة وتنعم بالأمن والامان خصوصا منطقة بين الحرمين الشريفين، وكنت استخدم مصادر كبيرة وواسعة اضافة الى استخدامي لوسائل الاعلام العراقية المتعددة لكي نفهم من العراقيين بشكل مباشر ما يدور من احداث سياسية وامنية في البلد.
التأثر بالإعلام البريطاني
واضاف: كانت هناك ردود فعل كبيرة ومتباينة من خلال الابحاث والتقارير اليومية التي اقدمها وخصوصا ان الغرب لا يفهمون الكثير عن الاحداث في العراق او سوريا او الشرق الاوسط بشكل عام، وقد اثرنا بشكل ايجابي في الشعب البريطاني عامة والاعلام بشكل خاص المتأثر كثيرا بالفكر الداعشي المتطرف وهذا ما لمسته من خلال وسائل الاعلام البريطانية وخاصة الصحف والجرائد اليومية.

تحريف الحقائق
ولفت: بدوري وبعد الاطلاع التام على العراق وكربلاء بشكل خاص سأنقل الى الشعب البريطاني بان العراق بلد آمن وشعب محترم هدفه السلم والسلام واحثهم على زيارة العراق بأقرب فرصة تسنح لهم ليشاهدوا بأم اعينهم ما يدور في العراق والذي هو على العكس تماما ما سمعوه وشاهدوه عبر وسائل الاعلام الغربية التي حرفت الحقائق بشكل كبير لأهداف شخصية.          

 

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.5404 Seconds