دار القرآن الكريم يُقيم محفله السنويّ الخامس لمقاتلي القوات الأمنية والحشد الشعبي

, منذ 4 شهر 76 مشاهدة

بحضور مهيب من وزارتي الدفاع والداخلية والحشد الشعبي أقامت دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة المحفل القرآني السنوي الخامس للقوات الأمنيّة والحشد الشعبي في الصحن الحسيني الشريف، بمشاركة نخبة من الشخصيات الدينية والسياسية و قيادات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية في العراق وعدد من ممثلي وزارة الداخلية.

وقال الأستاذ (صفاء السيلاوي) مسؤول مركز الإعلام القرآني في الدار: "دأبت دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة على إقامة محفلها السنوي الخامس للقوات الأمنية والحشد الشعبي، وقد سبق هذا المحفل الكثير من المحافل القرآنية منذ انطلاق الفتوى المباركة في سوح القتال وخطوط الصدّ الأولى".

وأضاف السيلاوي: "إنّ المحفل السنوي الرابع قد أقيم في محافظة الموصل، واليوم يعود في رحاب الصحن الحسيني الشريف، لما للقرآن من أهميّة وحثّ على الجهاد".

وأكد السيلاوي على ضرورة الاهتمام بمقاتلي القوات الحشد الشعبي عبر إقامة البرامج الدينية والمحافل القرآنية، داعياً الأجهزة الأمنية إلى المزيد من الاهتمام بالمحافل القرآنية.

مبيّناً أنّ الهدف من إقامة هذه المحافل هو نشر الثقافة والوعي القرآني بين مقاتلي وأبناء الحشد الشعبي.

ومن جانب آخر فقد قال العميد (سعد معن) الناطق الرسمي لوزارة الداخلية في هذا الصدد: "نحن كوزارة داخلية وقوات أمنية فقد حضرنا للمشاركة في هذا المحفل بنسخته الخامسة، وأنّ وجود وزارة الداخلية في رحاب هذه الأجواء المقدسة الإيمانية فيها أكثر من رسالة، وخاصّة اليوم هنالك تلاحم شعبيّ على مستوى التخلّص من داعش، وعلى مستوى بسط الأمن، لنرى وزارة الداخلية والدفاع وأبطال الحشد الشعبي والكلّ موجود تحت راية الإمام الحسين عليه السلام".

وأضاف العميد (سعد معن): "أتقدّم بالشكر والعرفان للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة التي ترعى هذا المحفل، وتعمل على إشاعة الفكر القرآني النيّر ونشر تعاليم الدين الحنيف ومبادئه الفضيلة، من خلال النشاطات القرآنية التي تقيمها باستمرار".

وفي سياق متصل فقد بيّن الناطق الرسمي باسم شرطة محافظة النجف الأشرف المقدّم الحقوقي (مقداد الموسوي) قائلاً: "إنّ القرآن الكريم هو دستور السماوات والأرض، وبالتالي فإنّ الأجهزة الأمنية بمختلف صنوفها وتشكيلاتها تحتاج الى العمل وفق هذا الدستور".

وأضاف الموسوي: "إنّ كلّ مقاتل يحتاج الى العودة الى القرآن الكريم، ليشحذ الهمم والمعنويات لديه، ولكي نؤدي رسالتنا بالصورة المطلوبة علينا أن نستلهم الدروس والعبر والامكانيات من القرآن الكريم".

واختُتم المحفل بتكريم المدعوّين والمشاركين بدروع وشهادات تقديرية.

 

المراسل: محمد المسـعودي

المحرّر: عبدالرحمن اللامي  

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.6252 Seconds