وفد بريطاني من علماء الدين الإسلامي يزور كربلاء والعتبة الحسينية المقدسة

, منذ 2 شهر 68 مشاهدة

زار وفد رفيع المستوى من علماء الدين وخطباء الجوامع في بريطانيا من أهل السنة مدينة كربلاء والعتبة الحسينية المقدسة، أملاً في أن تساعد هذه الزيارة على فهم دعاية تنظيم داعش الزائفة في بريطانيا من خلال إلقاء الضوء على مقاومة العراقيين لهذا التنظيم، وفضح ادّعاءاته المخادعة.

والزيارة جاءت بتوجيه من المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ (عبد المهدي الكربلائي، للاطّلاع على حال العراقيين بعد الانتصار على الزمر الإرهابيّة.

وقال السيد (عصمان الأزهري) رئيس الوفد السني في هذا الشأن: "إنّ الهدف من زيارتنا اليوم الى العراق ومدينة كربلاء المقدسة لنقل رسالتنا بوضوح، ولنقول للعالم أجمع: أنّ داعش لا تمثل أهل السنّة والجماعة؛ إنّما هم جهة ظلامية ادّعت زوراً أنّها تمثل الإسلام" مستدركاً "لكن في الحقيقة هم خوارج العصر كما ورد في النصوص الدينية".

وأوضح الأزهري: "إنّ الشيعة والسنة أخوة من دين واحد، وطالما كانوا متحابّين متعايشين سلميّاً منذ آلاف السنين، ولا يفرّقهم أمثال هذه العصابات الإجرامية، وإن تظاهرت بالدين وادّعت زوراً أنّها تمثل الإسلام والمسلمين".

وأكّد الأزهري: "سنقوم بإيصال هذه الرسالة الى المجتمع البريطاني بكلّ أمانة وصدق، وسنقوم بمحاربة هذه الزمر الإرهابيّة عسكريّاً واقتصاديّاً وفكريّاً من خلال التكاتف مع إخواننا الشيعة، لأنّ هذه الحرب هي شاملة للوقوف بوجه إجرام داعش، وكشف ما يقوم به من جرائم وانتهاكات لحقوق الإنسان، وخلق حالة من التوتر بين المسلمين جميعاً".

وأشاد الوفد البريطاني بالجهود والتضحيات التي يبذلها أبناء الحشد الشعبي والقوات العراقية المسلحة، من أجل حفظ وحدة الشعب العراقي وحماية أراضيه ومقدساته.

 

المصوّر: ســــلام النصراوي

المراسل: محمـد المسعودي

المحرّر: عبدالرحمن اللامي  

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.5991 Seconds